منتديات النجاح
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
مرحبا بكم في منتديات النجاح الشامل لكل المجالات والفيئات
خطوات قليلة وتصبح ضمن اسرة المنتدى
فمرحبا بك عضوا جديد وضيف كريم
نتمنى لكم المتعة والفائدة
اعضاء منتدى النجاح


عالم من الابداع والتميز
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المرض حول السني و الإصابات التنفسية الحادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جوهرة المنتدى
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 292
نقاط : 2666
تاريخ التسجيل : 19/06/2009

مُساهمةموضوع: المرض حول السني و الإصابات التنفسية الحادة   الخميس يونيو 25, 2009 8:30 am

تتلوث الطرق التنفسية العليا في أغلب الأحيان بالعضويات الحية التي تصل من المناطق الفموية و الأنفية والبلعومية . بالمقابل، فإن المجاري الهوائية الأخفض ، حيث يحدث التبادل الغازي ، تبقى خالية عادة من العضويات المجهرية بتأثير مجموعة من العوامل المناعية لدى المضيف والتنظيف الميكانيكي من خلال منعكس السعال والنقل الهدبي للملوثات المرتشفة ، وحركة المفرزات من المجاري الهوائية السفلية إلى الرغامى .
ذات الرئة هي إصابة الرئتين المسببة بالجراثيم ، والفيروسات، والفطور، أو جراثيم mycoplasma و هي قد صنفت بشكل واسع بأنها إما ذات رئة مكتسبة بالمجتمع أو مكتسبة بالمشفى .
إن مجموعة واسعة من الجراثيم قد تسبب ذات رئة وإن طيف العضويات المؤذية يختلف بشكل كبير بين الإصاباتِ المكتسبة بالمجتمع والمكتسبة بالمشفى .
ذات الرئة الجرثومية المكتسبة بالمجتمع تحدث بشكل أولي باستنشاق الهواء الجوي المعدي أو بارتشاف العضويات الفموية البلعومية .
ذات الرئة المسببة بجراثيم Streptococcus والأنفلونزا المسببة بجراثيم Haemophilus هي الحالات الأكثر شيوعاً على الرغم من أنه قد توجد أنواع أخرى متعددة ، ويتضمن ذلك الجراثيم اللاهوائية .
المعالجة بالصادات الحيوية ناجحة إلى حد كبير في علاج أكثر حالات ذات الرئة الجرثومية المكتسبة بالمجتمع .
حتى الآن ، لم تكتشف علاقة بين الصحة الفموية أو المرض الحول سني وخطر الحالات التنفسية الحادة مثل ذات الرئة في الأفراد المقيمين في المجتمع .
لا يمكن أن يقال الشيء نفسه للأفراد الموضوعين في المشافي. فذات الرئة الجرثومية المكتسبة في المشافي (مرضى المشافي ) تمتلك إمراضية ونسبة وفيات عالية جداً . تقريباً 20 % إلى 50 % من المرضى المصابين بذات الرئة الخاصة بالمشافي يموتون .
إن نسبة انتشار ذات الرئة الخاصة بالمستشفيات هي الأعلى في المرضى المريضين بشكل كبير مثل أولئك الذين في وحدات العناية المركزة أو في وحدات التنفس الاصطناعي . أكثر من نصف المرضى ذوي التهوية الميكانيكية لأيام متعددة أو أكثر من النصف يصابون بذات الرئة . بالرغم من أن ذات الرئة الخاصة بالمستشفيات مسببه في أغلب الأحيان من قبل العضويات الهوائية السلبية الغرام ، فإن العديد من الحالات تكون نتيجة الإصابة بالجراثيم اللاهوائية , ويتضمن ذلك تلك التي تتواجد بشكل نموذجي في البيئة التحت لثوية .
ذات الرئة المكتسبة في المشافي تنتج عادة عن ارتشاف الملوثات الفموية البلعومية. فالاستعمار الفموي البلعومي بالمسببات المرضية التنفسية المحتملة (PRPs) يزداد أثناء العلاج بالمستشفى؛ بازدياد الإقامة في المستشفى، وبالانتشار الأعظم ل PRPs
وجدت PRPs بالدرجة الأولى في المنطقة المعدية المعوية وقد تمر من خلال الارتداد المريئي إلى البلعوم الفموي ، حيث تشكل مستعمرات . والارتشاف اللاحق قد يؤدي إلى ذات الرئة.
المرضى الذين يصبح عندهم البلعوم الفموي الخلفي مستعمرا ب PRPs لديهم خطر متزايد بشكل كبير لتطور ذات الرئة الخاصة بالمستشفيات مقارنة بأولئك المرضى الذين لم يحدث عندهم استعمار للبلعوم الفموي من قبل PRPs
إن إزالة التلوث الانتقائية هي التقنية التي تجمع بين المضادات الحيوية الجهازية و الإعطاء الفموي للمضادات الحيوية الغير قابلة للامتصاص في محاولة لاستئصال PRPs من المنطقة الهضمية والبلعوم الفموي وبذلك يقل خطر الإصابات التنفسية الخاصة بالمستشفيات إلى الحد الأدنى .
إن التقنية مستعملة بشكل أساسي في المرضى المنببين والذين هم على أجهزة التنفس الاصطناعي . تنقص إزالة التلوث الانتقائية من نسبة حدوث ذات الرئة الخاصة بالمستشفيات بشكل ملحوظ .
إن إزالة تلوث المنطقة الهضمية فقط لا يقلل من نسبة حدوث ذات الرئة، لكن إزالة تلوث البلعوم الفموي تعمل لوحدها على ذلك .
هذه يزودنا بدليل آخر على أن البلعوم الفموي هو الموقع الأساسي لاستعمار PRP، وأن الارتشاف اللاحق للعضويات الحية المسببة يؤدي إلى ذات الرئة.
قد تنشأ PRPs أيضا في التجويف الفموي، حيث تخدم اللويحة السنية كمستودع لهذه العضويات الحية. الصحة الفموية السيئة هي شائعة في المستشفى وفي أماكن بيوت التمريض ، خصوصا في المرضى المريضين جدا .
عزلت PRPs في أغلب الأحيان من اللويحة الفوق لثوية والغشاء المخاطي الخدي للمرضى الذين هم في وحدات العناية المركزة بنسبة أكثر من المرضى الذين هم في المحيط الخارجي . وهكذا ،فإن العضويات الحية التي لا توجد بشكل دوري في اللويحة السنية تصبح مستعمرة للويحة بعد العلاج المطول بالمستشفى .
اللويحة التحت لثوية قد تؤوي PRPs أيضا، والجراثيم الممرضة الحول سنية المعروفة قد ارتبطت بالإصابة بذات الرئة الخاصة بالمشافي .
وعلاوة على ذلك , فد تخدم العضويات اللاهوائية في الجيوب الحول سنية كمسبب أولي للأمراض التنفسية التقيحية (مثل: الخراجات الرئوية) التي تمتلك إمراضية ومعدل وفاة كبيرين .
في مراجعة منظمة للدليل، استنتج الباحث Scannapieco وزملاؤه أن تلك التدخلات المستخدمة لتحسين الصحة الفموية، مثل تفريش الأسنان الميكانيكي والمضامض الكيميائية المضادة للجراثيم ، لها دور في إمكانية لإنقاص خطر ذات الرئة الخاصة بالمستشفيات في المرضى الخطرون جدا، مثل أولئك الذين هم في وحدات العناية المركزة أو على أجهزة التنفس الاصطناعي . هذه النتيجة كانت مستندة على الأقل على خمس مداخلات تجريبية موجهة عشوائية والتي أظهرت تأثيرات إيجابية ثابتة للعلاج الفموي المضاد للإصابة على نسبة حدوث ذات الرئة الخاصة بالمستشفيات.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جوهرة المنتدى
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 292
نقاط : 2666
تاريخ التسجيل : 19/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: المرض حول السني و الإصابات التنفسية الحادة   الخميس يونيو 25, 2009 8:32 am

لأخذ العلم :
إن المرض الحول سني له علاقة مثبتة بعدة أمراض جهازية ، يتضمن ذلك أمراض الشرايين التاجيِة، وأمراض السكري ، والسكتة الدماغية ، بالإضافة إلى قدوم أطفال بوزن منخفض عند الولادة. لذلك ، فإن الأطباء عليهم مسؤولية تخفيض درجة إصابة كل المرضى، ليس فقط عليهم أن يحسنوا الصحة السنية ، لكن أيضاً عليهم تخفيض خطر هذه الأمراض الجهازية وقدوم أطفال بوزن منخفض عند الولادة. وهذه العلاقة من المحتمل أن لا تؤثر على كل الأفراد، ولكنها تؤثر على البعض بالتأكيد.
في هؤلاء المرضى , الإصابة الحول سنية مقترحة لكي تكون عامل خطر للمرض الجهازي كما أن الكولسترول المرتفع هو عامل خطورة لأمراض القلب التاجيِة .
التهابات النسج الداعمة قد تحرض على الالتهاب الجهازي. فالأفراد المصابين بالالتهاب جهازي كبير يمكن أن تتم مراقبتهم بمشعرات الالتهاب مثل بروتين C التفاعلي أَو مستويات مولد الليفين .
هذه هي عوامل الخطر المقبولة للمرض الوعائي القلبي وهذا التحريض يمكن أن يكون نتيجة مباشرة للفلورا الحيوية المجهرية الفموية أو نتيجة تأثير غير مباشر من خلال البروتينِات أو الجزيئات الأخرى المحفزة بالإصابة الحول سنية .
في حالة قدوم أطفال بوزن منخفض ، فإن الانخفاض الكبير في الخطر قد أبلغ عنه بعد المعالجة الحول سنية . أيضاً، تحسنت الحالة السكرية عند بعض المرضى المصابين بالسكري وانخفضت حاجتهم للأنسولين بعد المعالجة الحول سنية المشتركة مع المعالجة الجهازية بالدوكسي سكلينdoxycycline .
مترجم عن كتاب "سريريات أمراض النسج حول السنية لكارنزا"
ترجمة د . عبد المالك مجني
__________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المرض حول السني و الإصابات التنفسية الحادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات النجاح :: قسم جراحة الاسنان-
انتقل الى: